الوكيل: السعودية تحتل المرتبة الاولي ضمن الاستثمارات العربية في مصر

Hosni Dakhli Mohamed الخميس 01 فبراير
img

كتب/ حسنى داخلى محمد

أكد الاستاذ/ احمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ان تحقيق التكامل الاقتصادي بين مصر والسعودية يعد رغبة شعبية قبل ان يكون ارادة سياسية وهو الامر الذي تدعمه قيادة البلدين حيث تسعي حكومة الدولتين الي تعزيز التعاون المشترك وتحسين مناخ الاعمال في البلدين بما ينعكس ايجابا على اقامة شراكات بين القطاع الخاص في كل من مصر والسعودية.

 

واشار الي ان السعودية تحتل المرتبة الاولي ضمن الاستثمارات العربية في مصر بأجمالي استثمارات 27 مليار دولار في 2900 مشروع تشمل كافة القطاعات الانتاجية والخدمية

 

ولفت الوكيل الي اهمية العمل المشترك لتذليل كافة العقبات التي تواجه حركة التجارة والاستثمار بين البلدين وذلك من خلال توحيد المواصفات واسس الرقابة وتسهيل عملية انتقال البضائع والخدمات ورجال الاعمال بين البلدين الي جانب التوجه سويا الي اسواق خارجية بما يحقق صالح البلدين الشقيقين

كما اشار الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي نائب رئيس مجلس الغرف السعودي الي ان الاصلاحات الجذرية التي يشهدها اقتصاد البلدين يمثل ركيزة اساسية لتعزيز التعاون الاقتصادي المشترك في كلا البلدين بما يسهم في تحقيق انطلاقة حقيقية لمستوي التعاون المصري السعودي المشترك

 

ولفت الي تشابه التوجهات في البلدين سواء فيما يتعلق بالإصلاح الاقتصادي ومكافحة الفساد ايضا وهو الامر الذي اوجد حراك في الملف الاقتصادي، مطالبا رجال الاعمال في البلدين بضرورة ترجمة هذا الحراك والدخول في شراكات تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين

وقال السيد/ عبد الحميد ابو موسي رئيس الجانب المصري في مجلس الاعمال المصري السعودي المشترك ان السوق المصري يمتلك حاليا فرصا استثمارية واعدة في كافة المجالات الصناعية والتجارية والخدمية نتجت عن برنامج الاصلاح الاقتصادي الناجح الذي نفذته الحكومة المصرية خلال المرحلة الاخيرة مشيرا الي ان هذا البرنامج الطموح تضمن تحرير سعر الصرف ووضع بنية قانونية وتشريعية جيدة شملت قانون الاستثمار وقانون التراخيص الصناعية وقانون الصلح الواقي من الافلاس.

 

واضاف ان البرنامج تضمن ايضا انشاء شبكة طرق وموانئ ضخمة وتوفير الطاقة بكافة انواعها مشيرا الي ان الاستثمار بالسوق المصري يتيح الانتشار بالسوق المصري الضخم والسوق الاقليمي والعالمي بفضل شبكة اتفاقيات التجارة الحرة مع عدد كبير من الدول والتكتلات الاقليمية والعالمية

 

وقال عبدالله بن محفوظ نائب رئيس مجلس الاعمال المشترك عن الجانب السعودي ان المجلس يسعي خلال المرحلة الحالية للتوسع في الاستثمارات المصرية السعودية المشتركة في مجالات الصناعة والخدمات والنقل اللوجيستي مشيرا الي ان التوجه الحالي للمملكة يستهدف زيادة الاستثمارات في القطاع الصناعي بصفة عامة وقطاع الصناعات الدوائية بصفة خاصة

اقرأ أيضا