انطلاق أوتوماك فورميلا 2017

Hosni Dakhli Mohamed الأربعاء 20 سبتمبر
img

كتب/ حسنى داخلي محمد

انطلقت منذ قليل فعاليات الدورة الرابعة والعشرين من معرض القاهرة الدولي للسيارات "أوتوماك فورميلا 2017"، أكبر معرض للسيارات ومستلزماتها في مصر والشرق الأوسط، الذي يستضيفه مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة من 20 حتى 23 سبتمبر الجاري.

 

ويُعد معرض "أوتوماك فورميلا 2017" أهم حدث يشهده قطاع السيارات في مصر للعديد من الأسباب، حيث يمثل لقطاع السيارات والوكلاء أهم حدث بأجندة أعمالهم طوال العام، ويعتبر بمثابة نقطة التواصل والتفاعل بين الجمهور والطرازات الجديدة، وأفضل وسيلة لقياس ردود أفعالهم ومقترحاتهم حول تلك الطرازات.

 

أما بالنسبة لجمهور المشترين، فهو أسهل طريق للمقارنة بين الطرازات المختلفة وهي جميعها أمام أعينهم بكافة تفاصيلها الدقيقة، كما أنها فرصة للاستفادة من العروض الخاصة والتخفيضات المتاحة خلال المعرض، وكذلك عروض التقسيط والتمويل المقدمة من البنوك وشركات التمويل المشاركة بالمعرض.

 

وكشفت العديد من الشركات العارضة عن نيتها طرح مجموعة من العروض الخاصة أثناء المعرض، تشمل تسهيلات في السداد، وستقدم بعضها تخفيضات فقط خلال أيام المعرض، ويتزامن ذلك مع طرح العديد من الطرازات الجديدة والإعلان عن فتح باب الحجز مباشرة في المعرض.

 

وحرصت العديد من طرازات السيارات العاملة في مصر على التواجد بالمعرض، ومنها بي إم دبليو ولاند روفر وتويوتا وفيات وفورد وشيفروليه وهيونداي وسوبارو وجاجوار وميني وهامر ورينو وسوزوكي ونيسان وجيب وبيجو وكيا وسانج يونج وأوبل ومازدا وشيري وياماها وبريليانس وجاك وشانجان وبايك وغيرها، وذلك بالإضافة إلى جناح مميز للسيارات الكلاسيكية النادرة.

 

من جانبها، صرحت فيكتوريا يانج، مدير إنفورما مصر، قائلة: "إن عدد الشركات المتنافسة التي تشارك هذا العام مُبشِر بالعديد من العروض الناجحة والقوية، والتي تصب في مصلحة الزائرين الراغبين في اقتناء أحدث السيارات التي يتم طرحها في السوق المصري، حيث أن الشركات ستقدم العديد من العروض والتخفيضات التنافسية كما سيتم تقديم العديد من التسهيلات في السداد من بنك QNB ومباشر التي ستناسب جميع الحاجات والتي بدورها ستساعد في زيادة الإقبال على الشراء الأمر الذي سيساهم بدوره في إنعاش سوق السيارات المصري بشكل عام".

 

كما أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أن قطاع صناعة السيارات يمثل أحد أهم القطاعات الاستراتيجية فى الاقتصاد القومى خاصة وأنه يمثل قاطرة التنمية لأكثر من 13 قطاعا صناعيا ويعمل به ما يزيد على 100 شركة فى قطاع الصناعات المغذية، ويوفر 86 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، كما تبلغ استثماراته حاليا 3 مليارات دولار.

 

جاء ذلك فى سياق التصريحات التى أدلى بها الوزير خلال افتتاحه للدورة الرابعة والعشرون لمعرض أوتوماك فورميلا والذي يعقد خلال الفترة من 20-23 سبتمبر الجاري بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمشاركة 24 شركة.

 

وقال الوزير فى بيان صادر عن الوزارة مساء اليوم، إن مصر تمتلك كافة الإمكانات والمقومات التى تؤهلها لإقامة صناعة سيارات حقيقية مشيراً إلى أن استراتيجية صناعة السيارات التى تتبناها الوزارة حاليا تتضمن حزم تحفيزية ضخمة تستهدف تعميق هذه الصناعة الاستراتيجية لبناء قاعدة صناعية كبرى فى منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا.

 

 ولفت الوزير إلى أنه جارى مراجعة نسب المكون المحلى فى صناعة السيارات بهدف وضع نسب تعكس القدرات والإمكانات التصنيعية الحقيقية فى هذه الصناعة الحيوية، مؤكدا أن مصر لديها أيضا فرص استثمارية واعدة فى مجال الصناعات المغذية للسيارات حيث يصل إجمالى قيمة صادرات الصناعات المغذية إلى حوالى 500 مليون دولار سنويا.

 

وتابع قابيل أن السوق المصرى يمتلك حالياً عددا كبيرا من الفرص الاستثمارية الواعدة فى مجال صناعة السيارات والصناعات المغذية لها، مشيرا إلى أن السوق المصري يتمتع بكافة المقومات التى تؤهله ليصبح محورا صناعيا ولوجستيا رئيسيا لصناعة السيارات فى منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا تتضمن العمالة المؤهلة بأسعار تنافسية وتوفر الأراضى الصناعية المرفقة والموقع المتميز على الطريق التجارى العالمى الذى يربط قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا والتوجه العام للدولة الهادف إلى تشجيع هذا القطاع والنهوض به للمستويات العالمية.

 

وأضاف الوزير أن معرض أوتوماك يعد فرصة حقيقية وملتقى لكافة مصنعي السيارات والصناعات المغذية لها لتبادل الرؤى والخبرات التى تسهم بشكل كبير فى تطوير هذا القطاع الحيوى فى مصر وتعزيز المنافسة بين الشركات العاملة فى هذا القطاع بالسوق المصرى.

 

وأشار إلى أن المعرض يعكس مردودا إيجابيا على قطاع صناعة السيارات فى مصر ويسهم فى إنعاش حركة السوق ويمنح الثقة للمستهلكين ويسهم فى تشجيع الإقبال على الشراء لافتا إلى أن المنتجات المصرية تتميز بجودة وكفاءة عالية وتمتلك القدرة على المنافسة بالسوق المصرى والتصدير للأسواق العالمية حيث تسهم صناعة المعارض بشكل كبير فى الترويج للصناعة الوطنية محليا ودوليا.

اقرأ أيضا